الأخبار

اللواء المحجوب: الجيش يدرك خطورة المرحلة ولا يتدخل في الشأن السياسي

أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي، اللواء خالد المحجوب، اليوم الثلاثاء، أن دخول رئيس الحكومة المكلف من قبل البرلمان، فتحي باشاغا، إلى طرابلس كان سلميًا، مشيرًا إلى أن تواجد المجموعات المسلحة في عدد من المناطق الليبية يعد مشكلة أمنية مستمرة.

اللواء المحجوب، وفي تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية”، قال: “كان دخول باشاغا بشكل سلمي، لكن بعد الهجوم عليه، قرر الانسحاب حفاظًا على الأرواح.. وبالتالي، لم تكن هناك أية مواجهة أو معركة، فتواجد المجموعات المسلحة مشكلة أمنية مستمرة.. المشكلة أن الحكومات المتعاقبة قامت بزيادة قدرات هذه المجموعات المسلحة المتغولة داخل العاصمة وأصبحت عندها مناطق نفوذ”.

وأضاف: “نحن مستمرون في بناء القوات المسلحة والجيش يدرك خطورة المرحلة، ولهذا تفادى التدخل المباشر في العاصمة من أجل مصلحة ليبيا العليا ومصلحة الليبيين، ونحن حتى الآن مع أفضل الحلول وهي الجسم الشرعي، أي مجلس النواب وقراراته، دون أن نتدخل أو نكون مع أي طرف للحفاظ على المؤسسة العسكرية”.

وتابع: “القوات المسلحة تنأى بنفسها عن التدخل في الشأن السياسي حتى لا تفاقم الأزمة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى