الأخبار

فتح الله السعداوي: الأوضاع الاقتصادية ستشهد تحسنًا ملحوظًا

قال رئيس حزب المؤتمر الوطني الحر، فتح الله بشير السعداوي، أن هناك مؤشرات لتغيير جذري في الأجسام السياسية.

وأضاف بشير في تصريحات صحفية، أن نهاية شهر يونيو ستشهد نهاية الأجسام الشرعية، بما في ذلك حكومة الدبيبة،  لافتًا إلى أن الوضع السياسي قد يزداد تعقيدًا، والتغيير سيكون مدعاة لإرجاء الانتخابات قريبة، لذلك سيتم الضغط باتجاه إجراء الانتخابات.

واستطرد، أن ليبيا تعاني من أزمات سياسية واقتصادية حادة في الظرف الراهن، لاسيما في ظل الصراع المحتدم بين الدبيبة، وباشاغا.

واختتم بقوله، أن الأوضاع الاقتصادية ستشهد تحسنًا ملحوظًا، والضغط الدولي يلتقي مع رغبة الليبيين لأن مصلحتهم تقتضي زيادة الإنتاج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى