مال وأعمال

الدريجة: سعر الصرف الحالي للدولار إفقار لليبيين

اعتبر رئيس المؤسسة الليبية للاستثمار السابق محسن الدريجة، أن الإبقاء على سعر الدولار عند 4.5 دينار، إفقار لليبيين، في ظل زيادة أسعار النفط.

وقال الدريجة، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” لم يكن الهدف أبداً توحيد سعر الصرف والإبقاء عليه عند 4.5 ليفقر الناس وتصعب الحياة”.

وأضاف الدريجة، أن الهدف كان تخفيضه إلى سعر موحد جديد يستطيع أن يصله كل ليبي ويكون أقل من 3 دينار.

وتابع: ”أن ترك سعر الصرف عند 4.5 دينار ووصل الآن 5.11 في السوق الموازي  فهو إفقار لليبيين، خاصة وأن سعر النفط ارتفع خلال الأعوام الماضية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى