تقارير

تايمز أوف مالطا: السلطات المالطية لا تتعامل مع محنة المهاجرين غير الشرعيين القادمين من ليبيا

تناول تقرير إخباري نشرته صحيفة “تايمز أوف مالطا” المالطية الناطقة بالإنجليزية مسألة تقصير سلطات فاليتا في التعامل مع المهاجرين غير الشرعيين.

التقرير نقلته صحيفة المرصد الليبية، نقل عن منظمة “ألارم فون” الإنسانية الدولية غير الحكومية تأكيدها بقاء قارب على متنه 34 من المهاجرين غير الشرعيين القادمين من ليبيا في منطقة البحث والإنقاذ المالطية لمدة 15 ساعة من دون توفير السلطات في فاليتا عملية إنقاذية فورية لحياتهم.

وأضافت المنظمة على لسان متحدث باسمها إن هؤلاء كرروا بشكل دائم نداءاتهم بشأن مواجهتهم محنة في البحر الأبيض المتوسط ووجوب مساعدتهم وإنقاذهم فوريا ليقضوا لاحقا ليلة الجمعة الماضية في مكانهم مواجهين خطر الانجراف البحري بانتظار وصول المساعدة.

وبينت المنظمة التي تتلقى الاستغاثات من المهاجرين غير الشرعيين عبر خط هاتفي ساخن للطوارئ لتنقلها مع مواقعهم الدقيقة بدورها للسلطات المعنية في الدول تواصلها مع القوات المسلحة المالطية بشأن نداءات هؤلاء ليؤكد مسؤول فيها عدم وجود معلومات بشأنهم.

وأضافت المنظمة إن الـ34 مهاجر غير شرعي تعرضوا لمخاطر الرياح القوية والأمواج قبالة سواحل ليبيا مشيرة إلى تنبيهها السلطات المالطية إلى أهمية الإنقاذ الفوري لهم لأن قاربهم كان في خطر الانقلاب بسبب الظروف الجوية القاسية فيما رافقتهم سفينة الشحن الألمانية “برلين إكسبريس”.

وتابعت المنظمة إن السفينة لم تتمكن من أخذهم على متنها بسبب الهياج البحري فيما لم يكن من الواضح عدد الرجال والنساء والأطفال الموجودين على متن القارب وظروفهم الصحية بعد أن غادر في وقت سابق من مدينة مصراتة مشيرة لإرسال العديد من رسائل البريد الإلكتروني لمركز تنسيق الإنقاذ المالطي بالخصوص.

وبحسب المنظمة لم يقدم المركز على مدار 15 ساعة أية معلومات إضافية وكرر القائمون عليه لمرة أو مرتين إنهم لا يستطيعون تقديم ذلك فيما شهدت أحيان أخرى عدم القدرة على الوصول إليهم في المقام الأول أو قيامهم بقطع المكالمات الهاتفية معهم.

وأضافت المنظمة إن القائمين على المركز بعثوا رسالة بريد إلكتروني في وقت لاحق بشأن عدم مسؤوليتهم عن الأمر وأن سفينة الشحن الألمانية تتواجد بالقرب من القارب وأنه في نطاق المياهة الدولية ومنطقة البحث والإنقاذ الليبية مع التذكير بأن مالطا ليست السلطة المختصة ولا المنسقة لهذه الحالة.

وعربت المنظمة عن المخاوف بشأن وصول خفر السواحل الليبيين إلى المهاجرين غير الشرعيين وإعادتهم بشكل غير قانوني إلى ليبيا في وقت تواصلت فيه مع إيطاليا وألمانيا لتوفير ميناء آمن لإنزالهم فيه مؤكد خروج محتجين السبت في شوارع العاصمة الإسبانية مدريد بشأن هذا الأمر.

وطالب المحتجون القوات المسلحة المالطية بالقيام بواجباتها وإنقاذ المهاجرين غير الشرعيين المعرضين للخطر في البحر الأبيض المتوسط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى