الأخبار

صالح: ليبيا تعاني من تدخل دولي غير مسبوق عرقل جميع جهود الانتقال إلى مرحلة الانتخابات والبناء

قال الحقوقي والسياسي محمد صالح، إن ليبيا تعاني من تدخل دولي غير مسبوق، وهو ما عرقل جميع جهود الانتقال إلى مرحلة الانتخابات والبناء، اعتراضًا على أسماء بعض المرشحين للانتخابات الرئاسية.

صالح وفي تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية” أمس الثلاثاء، ذكر أن المجتمع الدولي قد يتجه إلى تجميد الأوضاع إلى حين تسمية مبعوث أممي في ليبيا وليس فقط مستشار أممي والعودة لإعادة ترتيب الأوراق في ليبيا.

وأضاف أن هذا التجميد قد يستمر على الأقل إلى شهر 7، بحيث تنتهي المدة التي يفترض أن الدبيبة يتحجج بها بحثًا عن انتخابات وهمية والتأكد من عدم رغبته في إجراء الاستحقاق، وأيضًا إلى حين انتهاء المدة القانونية التي ينص عليها الاتفاق السياسي الناتج عن ملتقى الحوار الليبي -16 شهرًا-.

وأردف أن ما جرى من إجراءات تسليم وتسلم في المنطقتين الشرقية والجنوبية تحصيل حاصل، لأنهما كانتا مهملتين بالأساس من حكومة عبدالحميد الدبيبة وكانتا بشكل ما غير خاضعتين لسلطته مباشرة، والآن انتقلت التبعية الأسمية أيضًا للحكومة المنبثقة عن مجلس النواب، وكذلك ستنتهي أزمة الحكومتين في كل ليبيا بالتسليم في طرابلس، والذي لن يكون قريبًا قبل يوليو على الأقل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى