الأخبار

العرفي: جلسة النواب القادمة تعني خروج الدبيبة من المشهد

قال عضو مجلس النواب عبد المنعم العرفي، إن إعلان مجلس النواب عقد جلسة غد الاثنين، يعني خروج رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبية من المشهد وتركه لرئاسة الحكومة.

العرفي وفي تصريحات لـ ” أخبار ليبيا 24″ قال:” في اعتقادي كل الأطراف متوافقة على أن خروج الدبيبة من المشهد من مصلحة ليبيا”.

وأوضح العرفي أنه ستكون هناك حكومة مصغرة وسيكون لها رئيس وستلبي الاحتياجات من الباب الاول والباب الثاني ولا علاقة لها بباقي الأبواب، وتتجه وتحضر للانتخابات، حسب قوله.

وتوقع العرفي أنه في شهر يناير المقبل لن تكون هناك انتخابات خصوصًا بعد سماع أصوات تنادي بالدستور والاستفتاء عليه، وهو كلام حق ولكن أريد به باطل لإطالة أمد الأزمة، حسب حديثة.

وتابع العرفي قائلًا: “نخشى أن تكون هناك فتنة أو حروب وهذا ما لا نتمناه وخصوصًا غرب البلاد، نتمنى أن يسلم الدبيبة مقاليد السلطة”، وفقًا لتعبيره.

وأضاف العرفي:” إذا كان الدبيبة يرغب في الترشح لرئاسة الدولة حتى وإن أجلت فهذا كله من مصلحته، إذا كان يريد رئاسة الحكومة” حسب قوله.

وتوقع العرفي أيضًا أنه لن يكون هناك توافق واقعي وكبير حول خارطة الطريق، فالطرفين الرئيسيين مجلسي النواب والدولة هما جزء من المشكلة وجزء من الحل، وفقًا لحديثة.

و واصل العرفي قائلًا:” نتمنى أن نصل إلى توافق حول القاعدة الدستورية، من أجل الوصول إلى الانتخابات في أسرع وقت”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى