غير مصنف

الخارجية الروسية: اتخاذ القرارات الهامة في ليبيا ينبغي أن يكون وفق حوار وطني شامل

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي فيرشينين، على أن الحوار السياسي بين الليبيين في الوقت الراهن، يجب أن يشمل كافة الطوائف الليبية.
وقال فيرشينين، في تصريحات له، نقلتها وكالة “سبوتنيك” الروسية: “نعتقد أن المسؤولية الرئيسية عن مثل هذه القرارات المهمة، والأهم من ذلك، تنفيذها، يجب أن تقع على عاتق الليبيين أنفسهم”.
وبيّن أنه يجب اتخاذ مثل هذه القرارات في إطار حوار وطني بأوسع مشاركة ممكنة من القوى السياسية الليبية، مُشددًا أنه إذا وجدت الغالبية العظمى من الليبيين أنه من الضروري إجراء الانتخابات في موعدها، فيجب أن يكون الأمر كذلك”.
واختتم: “نحن مقتنعون بأن الانتخابات ليست هدفًا في حد ذاته، بل يجب دمجها في التحولات التي تشتد الحاجة إليها في ليبيا والمطلوبة لتحقيق مصالحة وطنية حقيقية مع الحفاظ على وحدة البلاد وتشكيلها من مؤسسات الطاقة الفعالة”.

مقالات ذات صلة