الأخبار

امغيب: الدبيبة الورقة الأخيرة لإنجاح مشروع تركيا في ليبيا

اعتبر عضو مجلس النواب،سعيد امغيب، أن عبدالحميد الدبيبة، الورقة الأخيرة لإنجاح مشروع تركيا في ليبيا، واصفا إياه بـ”مرشح الإخوان المفسدين”.

وأكد امغيب، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن المرشح الرئاسى رئيس الحكومة ووزير الدفاع في نفس الوقت، عبدالحميد الدبيبة لا يريد إجراء الانتخابات إلا اذا ضمن أنه سوف يفوز فيها، ما يثبت ذلك تصريحات وزير داخليته المتخبطة والضغوطات التي مازال يمارسها على بعض المؤسسات لغرض نسف العملية الانتخابية بالكامل أو التأجيل على الأقل”.

ولفت إلى أن المخيف في الأمر هو أن الدبيبة لن يتورع عن إشعال حرب لنفس السبب إذا فشلت كل محاولاته في إقصاد خصومه، ليضمن أنه الأقوى في السباق الرئاسي.

ونوه بأن الدبيبة يتصرف وفق إملاءات وأوامر تصله من خارج البلاد وبحكم أنه وزير الدفاع نخشى أن يستغل رئاسته لهذه الحقيبة التي تمسك بها بقوة ورفض التنازل عنها في عودة شبح الحرب من جديد!.

وأشار إلى أن العدد الأكبر من المشاركين في حوارات تونس جنيف ( لجنة ل75 ) الذين اخرجوا لنا هذا المنتج السيء لم يكونوا أوفياء لهذا الوطن إنما كانوا أوفياء لجيوبهم وعائلاتهم وقبائلهم ومناطقهم وأعراقهم، وهم من نحملهم مسؤلية نشوب أي حرب أخرى قد تؤدي إلى انهيار البلاد بالكامل، عندها سوف يلعنهم كل أفراد الشعب الليبي قبل أن يلعنهم التاريخ ويرمي بهم في مزبلته التي ستجمعهم بكل الخونة لأوطانهم من كل مكان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى