الأخبار

اللافي يكشف عن إمكانية إعداد مشروع ميثاق وطني لتعزيز فرص نجاح الانتخابات

كشف نائب رئيس المجلس الرئاسي، عبدالله اللافي، عن “إمكانية إعداد مشروع ميثاق وطني» يوقع عليه المترشحين الذين سيجري اعتمادهم بشكل نهائي من المفوضية العليا للانتخابات، والقوى الفاعلة في المشهد السياسي، يقضي «باحترام قواعد العملية الانتخابية، والقبول بنتائجها، وبدعم ومشاركة دولية وأممية”، وفق المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

جاء ذلك خلال لقاء اللافي مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش، صباح اليوم الإثنين، والذي خصص لمناقشة آخر تطورات المشهد السياسي في ليبيا.

واعتبر اللافي خطوة إعداد الميثاق الوطني إحدى الضمانات التي ستعزز فرص نجاح الانتخابات، التي ستمهد الطريق للشعب الليبي في اختيار الأنسب لقيادة المرحلة القادمة نحو السلام والمصالحة الوطنية، وإعادة بناء الدولة على أسس الأمن والعدل والقانون.

وأكد اللافي، للمبعوث الأممي حرص المجلس الرئاسي الكامل على إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها وبشكل متزامن، مجدداً دعوته للتوافق بين جميع المشاركين في العملية السياسية، لضمان نجاح الاستحقاق الانتخابي، والقبول بنتائجه من الجميع.

وشدد نائب رئيس المجلس الرئاسي على أن التوافق هو مفتاح للوصول إلى الرابع والعشرين من ديسمبر القادم حيث من المقرر أن تجري الانتخابات.

وأضاف المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي أن المبعوث الأممي يان كوبيتش أطلع من جهته، اللافي على تفاصيل إحاطته الأخيرة التي قدمها إلى مجلس الأمن الدولي الخميس الماضي، مؤكدا دعم الدول الأعضاء في المجلس لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها، وكذلك دعمهم لاستمرار عمل المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بنفس الوتيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى