الأخبار

البيوضي: اعتذار الكوني لفائز السراج تحمل مؤشرات سلبية كثيرة

قال المحلل السياسي من مصراتة، سليمان البيوضي، إن: “الإعتذار لفائز السراج رئيس المجلس الرئاسي السابق، في تغريدة عضو المجلس الرئاسي موسى الكوني تحمل في ثناياها الكثير من المؤشرات السلبية وهي دق علني لنواقيس الخطر في طريق المسار الديموقراطي وخارطة الطريق، واستمرار حالة السلم والتفاعل الإيجابي من أجل العبور نحو استقرار دائم وأمن مستدام”.

البيوضي، وعلى حسابه بموقع فيسبوك، اليوم الخميس، أضاف: “الكوني مرتبط في ذاكرتنا بإعلان الفشل مع السراج نفسه الذي يعتذر له الآن.. هو نفسه من قال: (أننا لم نستلم السلطة لأننا حكومة تسليم للسلطة) في تأكيد على إجراء الانتخابات في موعدها !!!؟”.

وتابع قائلًا: “هل حسابات السياسة وتقاطعات المصالح و المطامح والتلكؤ في إنجاز خارطة الطريق، يدفع نحو انسداد الأفق أمام المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة وبات الطريق مفروشا بدورة من العنف، اعتذار الكوني مخيف ومثير للتساؤل وعليه أن يفسره قبل فوات الأوان، فكل الأطراف السياسية ستتوجس خيفة وتغير من خطابها التعبوي لتعد نفسها لصناديق أخرى غير صناديق الإقتراع”، وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة