الأخبار

الوافي: نقص المحروقات في الجنوب مستمر من 2014 ونعاني من غلاء جميع السلع

أكد الناطق باسم المجلس البلدي سبها، أسامة الوافي، إن نقص المحروقات في الجنوب مستمر منذ عام 2014، مشيرا إلى الاعتماد بنسبة 99% على مستودع مصراتة في توفير الوقود والغاز وكل مشتقات النفط، وقد تسببت الحالة الأمنية في السنوات الأخيرة إلى توقف الإمدادات، ولم تنجح أي حلول لترتفع الأسعار بأكثر من الضعف مقارنة بباقي المناطق.

ولفت الوافي في تصريحات نقلتها “سكاي نيوز عربية”، أن المواطن يتحمل تكلفة عمليات النقل، فمثلا أسطوانة الغاز تباع من 2.5 إلى 5 دنانير، بينما وصلت في السوق السوداء بالجنوب إلى 350 دينارا في بعض الأحيان، ومن المستودع تباع بـ20 دينار، وكلما بعدت المدينة زادت التكلفة.

وأشار الوافي، إلى أنه كان هناك اتفاق لتوريد الوقود من مستودع مصراتة، لكن التسريبات تؤكد أنه لن تخرج قوافل إلى الجنوب، ولم يصل لنا رسميا سبب هذا الأمر، مكملا: “نحن نعاني منذ 7 سنوات من غلاء جميع الأسعار سواء السلع الأساسية أو الوقود ومشتقاته، إضافة إلى غياب السيولة النقدية.

وحذر الوافي، من أن هناك عملية هجرة وانتقال واسعة من الجنوب إلى مناطق الساحل، خصوصا طرابلس، حيث أصبح هناك أحياء كاملة تطلق عليها أسماء الجنوب مثل خلة الفزان وغيرها، منبها كذلك، إلى خروج الكوادر المهمة التي يفتقدها إقليم فزان من العناصر الطبية والطبية المساعدة والمعلمين بالمدارس وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

مقالات ذات صلة