الأخبار

وزير الدفاع الإيطالي يناقش مع نظيره البرتغالي التطورات الليبية

ناقش وزير الدفاع الإيطالي لورينزو جويريني ونظيره البرتغالي جوا جوميز خلال اتصال هاتفي، أمس الثلاثاء، الأوضاع الليبية.

واتفق الجانبان على “فرصة بدء المناقشة من تحليل منطقة الأزمة التي تمتد من القرن الأفريقي إلى الساحل إلى ليبيا، حيث يعمل الاتحاد الأوروبي مع مهامه ويركز على ضرورة جعل الالتزام الأوروبي باستقرار المنطقة له مصداقية عبر دعم السلطات المحلية ومكافحة الإرهاب وتدريب قوات الأمن”.

وقال جويريني إنه “حان الوقت لتحقيق نقلة نوعية لالتزام الاتحاد في إستراتيجيته تجاه القارة الأفريقية، عبر توافر الموارد المناسبة وتعزيز العمل المنهجي الذي يحتوي على جميع مبادرات الأمن والدفاع الأوروبية على المستوى الثنائي والمتعدد الأطراف”، وفقاً لما نقلته وكالة “نوفا” الإيطالية.

واعتبر وزير الدفاع الإيطالي لورينزو جويريني أنه على الجيش دائمًا استخدام قدرات جديدة ليظل عنصرًا أساسيًا في الأداة العسكرية الوطنية.

جويريني، وبمناسبة الاحتفال بالذكرى 160 لتأسيس الجيش الإيطالي، قال: “أشير إلى الأزمة العميقة التي تهم الربع الجغرافي للبحر الأبيض المتوسط ​​الموسع ومناطق الساحل والقرن الأفريقي والتي أصبحت اليوم ذات أهمية خاصة بسبب تنوع التهديدات وعدم استقرار المؤسسات المحلية، فضلاً عن الوجود المتجذر للجهات الفاعلة الخارجية كما هو الحال في ليبيا حيث من الضروري توجيه الجهود والإجراءات المنسقة”، وفقاً لما نقلته وكالة “نوفا” الإيطالية.

وشدد وزير الدفاع الإيطالي على ضرورة وجود سياسة قوية مشتركة من جميع الجهات الفاعلة الأوروبية، مؤكداً على ضرورة أن يعمل الاتحاد الأوروبي وإيطاليا داخله “كمزود أمن عالمي”.

مقالات ذات صلة