غير مصنف

بوقعيقيص: “ملتقى الحوار” سيحسم الخلاف حول صيغة اليمين الدستورية إما بالإخلاص للوطن أو لثورة فبراير

قالت عضو اللجنة القانونية بملتقى الحوار السياسي آمال بوقيعيقص، إن اللجنة انتهت من أعمالها بشأن القاعدة الدستورية، واليوم الثلاثاء، أحال يان كوبيش الأمين العام لبعثة الأمم المتحدة هذا العمل إلى الملتقى العام.

بوقعيقيص وفي تدوينة على “فيسبوك”، قالت: ” “إن القاعدة هي تعديل الإعلان الدستوري، وعلى أساسه ستقوم الانتخابات البرلمانية والرئاسية ويؤجل الاستفتاء على مسودة الدستور في الوقت الراهن، وتتكفل السلطة الجديدة المنتخبة بتشكيل لجنة للتعديلات الدستورية تعمل على المواد الخلافية بالتعاون مع هيئة صياغة الدستور”.

وأضافت: “وبعد تمام التعديل يطرحه مجلس النواب الجديد للاستفتاء، وتكون مدة مجلس النواب أربع سنوات يجب فيها إنجاز الاستفتاء”، مشيرة إلى أن القاعدة الدستورية أحالت آلية انتخاب الرئيس، وكذلك صيغة اليمين الدستوري ليحسمها الملتقى العام.

وعن أبرز الخلافات، بينت: “طالب البعض بأن يكون اليمين بالإخلاص للوطن وليس لثورة فبراير، وطلب البعض الآخر أن يتزامن اليمين الدستوري الجديد مع الدستور الدائم باعتبار أن مخاض الثورة لم ينته بعد”.

واستكملت: “أجزم أنني بعد هذه التجربة التي رأيت فيها مخالب مسنونة وأنيابا مسمومة تغيرت عندي الرؤية بشكل كبير، ولكن إيماني دائما كان الولاء لبسطاء الناس، وأن ليبيا هي الغاية”.

وتابعت: “تسلحت وزملائي بالصبر وبالأمل جوهر الحب وعبرنا يوما راهن الجميع على الفشل، والباقي سيكون دوركم، ولا زال الكثير، والمشوار طويل”.

مقالات ذات صلة