الأخبار

الرعيض: الشركات التركية سيكون لها النصيب الأكبر من إعمار ليبيا بمجرد اعتماد الميزانية

أكد عضو مجلس النواب عن مصراتة، محمد الرعيض، أن وجود حكومة موحدة على رأسها رجل أعمال سيضفي الكثير على خطط الإعمار التي ستنطلق قريبًا بمجرد اعتماد الميزانية من مجلس النواب.

الرعيض، وفي تصريحات متلفزة، أوضح أن هناك الكثير من المشاريع قائمة بنسبة 70%، و80%، ولكنها متوقفة بسبب الظروف خلال الفترة الماضية، مؤكدًا أن عودتها للعمل ستتيح الكثير من فرص العمل لليبيين وتعطي إضافة جديدة.

وعن البلاد التي سيكون لها الدور الأكبر في عملية إعادة الإعمار في ليبيا، أكد أن الشركات التركية سيكون لها النصيب الأكبر، منوها بأن هناك الكثير من العقود تم توقيعها مع تركيا قبل عام 2011م، وأن المشاريع التركية في ليبيا تفوق الـ25 مليار دولار.

وأضاف أن هناك مشاريع تقوم بها شركات من كل من فرنسا ومصر وتونس، مؤكدا أن ليبيا ترحب بالشركات من جميع البلاد.

وتوقع أن يكون لمصر فرص عديدة في ظل تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وبعد زيارة رئيس الوزراء المصري إلى طرابلس على رأس وفد كبير، خاصة فيما يتعلق بعودة العمالة، وذلك لاحتياج ليبيا إليها لاسيما في مجال البناء.

وأكد أن السوق الليبي مفتوح للجميع، موضحًا أن علاقات ليبيا يجب أن تكون قائمة على التعاون على أساس المصالح المتبادلة مع كافة الدول.

مقالات ذات صلة