الأخبار

تنفيذا لتعليمات القائد العام.. عقد الاجتماع الثاني لحل مشاكل أسر الشهداء والجرحى

يتصدر ملف أسر الشهداء والجرحى والمفقودين اهتمامات وأولويات القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، وتنفيذا لهذه التعليمات اجتمعت إدارات القوات المسلحة لوضع الحلول والمقترحات واهمها توفير العلاج والسكن وتسوية المرتبات.

وعقدت إدارات القوات المسلحة اجتماعها الثاني لتنفيذ توصيات القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر بخصوص حل مشاكل أسر الشهداء والجرحى والمفقودين، حيث بحث الاجتماع الذي عقد بمقر اللواء 73 بحضور رئيس هيئة القضاء العسكري اللواء خيري الصابري، ومدير إدارة شؤون الشهداء والجرحى والأسرى والمفقودين اللواء كمال الجبالي، و مدير إدارة الحسابات العسكرية اللواء عطية الشريف، و آمر اللواء 73 مشاة اللواء علي القطعاني، وآمر مكلف إدارة الخدمات الطبية العميد ارتيمه محمد، وآمر مكتب التسويات التقاعدية العقيد اسماعيل قطب، وونائب عن إدارة الإستخبارات العسكرية ومشرف قانوني، وضع مجموعة حلول ومقترحات سيتم عرضها على القائد العام كما تم العمل على تسوية المرتبات والمزايا وقضايا العلاج والسكن، لاسر الشهداء والجرحى والمفقودين.

وتواصل اللجنة المكلفة من القائد العام عملها بشكل مكثف لدراسة أوضاع اسر الشهداء والجرحى والمفقودين في اجتماعها الثاني وذلك استكمالا للاجتماع الأول.

الاجتماع ركز على وضع جملة من الحلول لتذليل كافة الصعاب التي تواجه عمل اللجنة وتوفير كافة احتياجات ومتطلبات اسر الشهداء والجرحى والمفقودين.

كما تمت مناقشة أسباب عرقلة بعض إجراءات الجرحى والتي تحتاج الى مزيد من التنسيق الإداري وعلى راسها توفير السيولة لهم، والاهتمام بأسر الشهداء والجرحى والمفقودين يستمر بشكل كبير ومتزايد وذلك عرفانا من القوات المسلحة بتضحيات هؤلاء الابطال لتخليص الوطن من الإرهاب والتطرف وبسط الأمان والاستقرار.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى