الأخبار

المهدوي: تصريحات الدبيبة من أنقرة بشأن احترام السيادة الليبية كانت مغايرة جدًا لتصريحات أردوغان

قال المحلل السياسي الليبي أحمد المهدوي إن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة  يسعى من زيارته لتركيا إلى عقد التعاون الاستراتيجي التركي الليبي الذي تم الاتفاق عليه في 2014.

المهدوي لفت في تصريح لقناة الحرة الأمريكية إلى أن الدبيبة عندما قال إن هدف الزيارة هو الدعوة إلى احترام السيادة الليبية وعدم التدخل في الشأن الداخلي الليبي إنه كان مغايرا جدا لتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي رأيناها منتهكة للسيادة الليبية عندما يوجه كلامه بأنه سيساعد في إعادة هيكلة الجيش الليبي وأن هدفه مساعدة حكومة الوحدة الوطنية على بسط سيطرتها على كامل التراب الليبي، هذا شأن داخلي ليبي لا علاقة لتركيا ولا لإردوغان به ولا لغيرهم.

ورأى أنه عندما تم الاتفاق بين الليبيين، كان بناء على رغبة جميع الأطراف الليبية في وقف الحرب وإعادة الاستقرار إلى ليبيا وليس بناء على رغبة تركيا.

المهدوي اختتم بالقول: أصبحت بلادنا عبارة عن حرب مصالح. الكل طامع فيما تملكه ليبيا من خيرات سواء بترول أو غاز.

مقالات ذات صلة