الأخبار

حبارات: الوضع الاقتصادي صعب.. والدولار مرشح للارتفاع

 أرجع الأكاديمي والخبير الاقتصادي نور الدين حبارات، سبب قرار المركزي بتخفيض مخصصات بطاقات الأغراض الشخصية من 10 إلى 4 آلاف دولار،إلى تزايد حجم الطلب على النقد الأجنبي خلال العام الماضي،ما اضطره إلى سحب 10 مليارات دولار من الاحتياطي.

حبارات أوضح في تصريحات صحفية، أن إجمالي الطلب على النقد الأجنبي قارب خلال العام الماضي إلى 43 مليار دولار، وهو الرقم الأعلى منذ عام 2013.

وأشار إلى أن الوضع الاقتصادي صعب جداً وأصعب ممّا كان عليه أعوام 2014 و 2015 و 2016 إبان توقف تصدير النفط وهبوط أسعاره، لافتا إلى ان الدولار مرشح لمزيد من الارتفاع، وقرار المركزي مجرد حل مؤقت ومسكّن.

وأشار إلى أن سعر الدولار سيتراوح بين 5.15 و 5.50 دنانير لكن ذلك مرهون بمدى استمرار فتح المنظومة وحركة الاعتمادات المرهون أيضا بتدفق إنتاج النفط وبقاء أسعاره عند مستوياتها الحالية.

حبارات رأى أن أي توقف للمنظومة مستقبلاً سيؤدي إلى ارتفاع سعر الدولار إلى أكثر من مستوياته الحالية لأن المواطنين سيدركون حينها أن المركزي لم يعد بإمكانه الصمود أكثر والدفاع عن الدولار عند سعره الرسمي.

زر الذهاب إلى الأعلى