الأخبار

تاياني: تحقيق الاستقرار في ليبيا يُعدّ أمرًا حاسمًا لإبطاء الهجرة غير النظامية ومواجهة التهديد الإرهابي

أعرب وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي أنطونيو تاياني عن اقتناعه بأن تحقيق الاستقرار في ليبيا يُعدّ أمرًا حاسمًا لإبطاء الهجرة غير النظامية ومواجهة التهديد الإرهابي الذي ينطلق من منطقة الساحل الإفريقي باتجاه حوض المتوسط.

تاياني وفي مقابلة مع صحيفة (ميساجيرو) غداة زيارته لمصر، قال: “إن دولًا مثل الجزائر وتركيا ومصر لها تأثير على بعض رجالات الحياة السياسية والعسكرية في ليبيا؛ لذا نحتاج إلى التحدث فيما بيننا، الحد من النزاعات، خلق أجندة إيجابية وتفضيل الانتخابات الرئاسية والسياسية التي تضفي شرعية على القادة السياسيين الجدد في ليبيا”.

ووفقًا لوزير الخارجية، فإنه “يجب على الدول المعنية بالملف الليبي، الاتفاق على عملية سلام، حتى لو أنني لا أخدع نفسي بأنها عملية سهلة، لكن من واجبنا المحاولة”.

وأردف: “نقترح على الجميع، كما فعلت في القاهرة مع الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيري سامح شكري، أن تندرج كل مبادرة حوار أو وساطة تحت مظلة الأمم المتحدة”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية إلى القول: إن المسار الذي تسلكه الأمم المتحدة هو الأكثر عقلانية واتزانًا. مبينًا أن إيطاليا تدعم عملها بالكامل

زر الذهاب إلى الأعلى