الأخبار

خطوة من داخلية المنتهية لرفع الحظر عن المواقع التراثية الخمسة‎

ناقش اجتماع في وزارة الداخلية بالحكومة المنتهية، إقامة ندوة علمية بخصوص رفع الحظر على مواقع التراث العالمي الليبية الخمس.

جاء ذلك خلال اجتماع عُقد صباح اليوم الأحد بديوان جهاز الشرطة السياحية وحماية الآثار، ضم رئيس الجهاز اللواء السنوسي صالح ونائبه اللواء أحمد الرياحي ومديري الإدارات.

واتفق المجتمعون على الاستعداد لإقامة الندوة العلمية للمساهمة في رفع الحظر عن المواقع التراثية الخمسة، التي قررت منظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة “يونيسكو” في منتصف يوليو 2014، وضعها على قائمة مواقع التراث العالمي المهددة.

وتشمل المواقع المصنفة في ليبيا المدينة القديمة في غدامس، التي غالبًا ما يشار إليها باسم “لؤلؤة الصحراء” والموقع الأثري في مدينة سوسة شرق ليبيا، وهي واحدة من المدن الرئيسية في العالم الإغريقي، والمواقع الصخرية الفنية في جبال أكاكوس على الحدود مع الجزائر التي تتميز باحتوائها ومحافظتها داخل الكهوف والمغارات على العديد من لوحات يعود تاريخها إلى ما بين 12 ألف عام قبل الميلاد و100 بعد الميلاد.

والموقعان الآخران هما لبدة وصبراتة على الساحل الغربي للبلاد، ويعتبران موقعين تجاريين مهمين على البحر الأبيض المتوسط، كانا ذات يوم جزءًا من المملكة النوميدية الزائلة في ماسينيسا قبل الاكتساح الروماني.

زر الذهاب إلى الأعلى