الأخبار

كشلاف: كل ما يقوم به عقيلة هو القفز في الهواء

قال عضو الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور “سالم كشلاف” السبت إن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح دائما ما كان يناور ولا يحاور في أي من المسارات المختلفة التي يخوض بها، وبالنسبة للمسار الدستوري فإن نواياه واضحة منذ سنوات.

وأشار “كشلاف” إلى أن إصرار “عقيلة صالح” على عرقلة الاستفتاء على مشروع الدستور، ويرجع لأسباب شخصية وموضوعية، أهمها ترشحه لانتخابات الهيئة التأسيسية فيما سبق وفشله فيها، إضافة إلى أن إقرار مشروع الدستور يعني انتهاء منصبه كرئيس لمجلس النواب إلى جانب أسباب موضوعية تتعلق برغبة عقيلة في تفصيل وتعديل مشروع الدستور بما يتوافق مع رغبات وأهداف شخصيات وجهات بعينها.

ولفت “كشلاف ” إلى أن مشروع الدستور أنجز من قبل الهيئة التأسيسية المنتخبة من قبل الشعب وفق الاشتراطات الدستورية وبأغلبية كبيرة من ممثلي كل المناطق طرابلس وبرقة وفزان وليس لعقيلة أو غيره تعديل حرف واحد فيه قبل استفتاء الشعب عليه.

وتابع.. “كل ما يقوم به عقيلة قفزات في الهواء ومناورات لن تفضي إلى شيء سوى إطالة أمد الأزمة وتعقيدها فقط ولن يكون هناك أي حلول أو استقرار بالتعويل على شخصه ومجموعة النواب التابعين له .”

وأضاف “كشلاف” أن الحوارات مع عقيلة والنواب الذين حوله لن تفضي إلى استفتاء على مشروع الدستور أو إجراء انتخابات عامة، وكل ما يسعون إليه المساومة بالمسار الدستوري للوصول إلى مكاسب ومناصب سياسية شخصية وللأطراف الموالية له.

وأشار كشلاف إلى أن ما يشجع عقيلة صالح على هذا “العبث” هو استمرار عدم فصل الدائرة الدستورية في القضايا المعروضة عليها بما فيها كل المخالفات التي طالت المسار الدستوري، مؤكدا على ضرورة الفصل في هذه الطعون.

زر الذهاب إلى الأعلى