الأخبار

الحكومة ترسل قافلة مساعدات إلى منطقة طلميثة وتطلع على احتياجات المنطقة

أرسلت لجنة الأزمة بالمنطقة الشرقية بالحكومة الليبية برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء علي القطراني، بالتعاون مع الهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية، والهلال الأحمر الليبي اليوم الاثنين، قافلة مساعدات إلى منطقة طلميثة، تحتوي على مواد غذائية وطبية وأغطية ومواد تنظيف، وذلك لمساعدة المواطنين الذين تعرضت منازلهم للسيول جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة، كما رافقت القافلة مستشفى ميداني وسيارتي إسعاف لتوفير الرعاية الطبية اللازمة للأشخاص المتضررين من السيول.
وشارك القطراني في تدشين قافلة المساعدات ، رفقة وزير الصحة عثمان عبد الجليل، ووزير الاتصالات والمعلوماتية سالم الدرسي، ورئيس الهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية سعد العبار، والمستشار الصحي لنائب رئيس مجلس الوزراء السنوسي المغربي، وكان في استقبالهم مدير مديرية أمن طلميثة عميد مفتاح حميد، ومساعد الشؤون الأمنية بالمديرية عميد محمد سعد حمد، ورئيس ديوان بلدية الساحل محمد فضل المهدي، وعدد من أعضاء اللجنة التسييرية طلميثة، ولفيف من أعيان وحكماء المنطقة، وعدد من الأهالي.
واستمع القطراني إلى شرح وافي من رئيس ديوان البلدية حول معاناة المنطقة من السيول التي تتعرض لها كل عام خلال فصل الشتاء، كما استمع إلى عدد من سكان المنطقة المتضررين من السيول وإلى المشاكل والمختنقات التي تعانيها المنطقة، وافتقارها لكافة الخدمات الأساسية في مختلف القطاعات.
القطراني أكد أن الحكومة الليبية ستنظر بكل اهتمام إلى احتياجات المنطقة وستقوم بصيانة المنازل المتضررة نتيجة الأمطار وتوفير بدل إيجار لأصحابها حتى الانتهاء من أعمال الصيانة، مضيفًا أن مجلس الوزراء سيصدر قرار باستئناف العمل بالمشروعات المتوقفة بالمنطقة.
كما أجرى القطراني جولات تفقدية رفقة السادة الوزراء للمنازل المتضررة لمعاينتها، بالإضافة إلى الاطلاع على عدد من المرافق الخدمية بمنطقة طلميثة، شملت مستشفى طلميثة القروي حيث تجول معاليه في أقسام المستشفى للتعرف على أهم النواقص والاحتياجات المستعجلة للمستشفى، وخصوصاً الإسعافات الأولية والأدوية الضرورية وأجهزة التنفس الاصطناعي والمعدات الخاصة بمعامل التحليل وغرف العمليات، مؤكداً أن الحكومة الليبية ستقوم بتجهيز المستشفى وتوفير كافة مستلزماته الطبية.
وأختتم القطراني جولاته الميدانية بمنطقة طلميثة، بزيارة لموقع بناء المركز الصحي الرئيسي، حيث أكدً أنه سيتم النظر في التعاقد مع الشركة المنفذة للمشروع لاستكمال بناءه وتجهيزه للعمل في أقرب وقت .
زر الذهاب إلى الأعلى