الأخبار

كتلة التوافق الوطني بمجلس الدولة: العبث الذي تمارسه الحكومة المنتهية بملف لوكربي ستكون تكلفته كبيرة ومرهقة

استنكرت كتلة التوافق الوطني بمجلس الدولة بأشد العبارات تسليم مواطن ليبي للسلطات الأمريكية باعتبارها سابقة خطيرة وانتهازية سياسية فجة لم تراعي أي اعتبارات وطنية أو أخلاقية أو قانونية.

الكتلة، وفي بيانها، حذرت من عواقب فتح ملف قضية لوكربي من جديد بعدما تمت تسويته باتفاقية رسمية، مؤكدةً ان العبث الذي تمارسه الحكومة المنتهية بهذا الملف في حالة الهشاشة والضعف الذي تعانيه الدولة ستكون تكلفته كبيرة ومرهقة.

كما حملت الكتلة، الحكومة المنتهية المسؤولية الكاملة بانتهاجها دبلوماسية التفريط في السيادة بتسليم المواطن الليبي أبوعجيلة مسعود المريمي إلى سلطات أجنبية على خلفية قضية تمت تسويتها بشكل نهائي وكلفت الدولة الليبية تعويضات باهظة وحصار دام لعدة سنوات، مطالبةً كل الجهات الحقوقية والقضائية والأحزاب السياسية والمنظمات المدنية والقوى الوطنية تحمل مسؤوليتها واتخاذ ما يلزم تجاه هذا المسلك السياسي الشنيع والمنافي لكل ما ألفه أهل هذا البلد من قيم دينية واخلاقية واجتماعية.

زر الذهاب إلى الأعلى