الأخبار

وزير التخطيط والمالية: لن نقف موقف المتفرج على تجاوز التشريعات النافذة من الحكومة الموازية مغتصبة السلطة

أكد وزير التخطيط والمالية بالحكومة الليبية أسامة حماد، أن الوزارة لن تقف موقف المتفرج، وستمارس صلاحياتها لإيقاف العبث بخزائن الدولة ومواردها وكذلك تجاوز التشريعات النافذة من الحكومة الموازية مغتصبة السلطة منتهية الولاية برئاسة عبدالحميد الدبيبة.
حماد، وفي منشوره رقم (4) لسنة 2022، نبه بالأرقام الفلكية التي قامت الحكومة الموازية بصرفها، حيث تجاوز الرقم مائة وستين مليار في مشاريع ورقية غير حقيقية، مذكراً  بالتقارير المرعبة، والتجاوزات غير المسبوقة التي ذكرتها الأجهزة الرقابية ديوان المحاسبة وهيئة الرقابة الإدارية بحق الحكومة الموازية برئاسة الدبيبة، داعياً الجهات الرقابية والقضائية بالقيام بالمسؤولية الأخلاقية والوطنية تجاه الحكومة الموازية وإيقاف عبثها بمقدرات وثروة كل الليبيين.
كما نبه كافة مؤسسات الدولة بمنع التعامل مع الحكومة الموازية بالعاصمة، مذكراً أنّ يد القانون طائلة، وأنّ مغبة تعاملهم مع الحكومة الموازية التي تخالف القوانين الإدارية المحلية والنظم والتشريعات النافذة يقود الدولة الليبية للإفلاس ويقود أصحاب المؤسسات للمسائلة القضائية.
وأكد أن وزارة التخطيط والمالية بالحكومة الليبية تفتح أبوابها للجميع باعتبارها صاحب القرار فيما يتعلق بكافة شؤون الدولة المالية كموافاتها بتقارير إيرادات الصرف والواردات واستلام التفويضات، مشدداً على منع كافة صور التعامل مع الحكومة الموازية منتهية الولاية وعدم الاعتداد والتعامل معها بأي شكل من الاشكال و تجميد كافة السجلات الصادرة منها والواردة.
زر الذهاب إلى الأعلى