الأخبار

مساعدة وزير الخارجية الأمريكي: على الدبيبة التنحّي إذا لم يكن مستعداً لإجراء الانتخابات

أكدت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى باربرا ليف، مواصلة بلادها جهود دعم الاستقرار في ليبيا والعبور بها نحو الانتخابات.

وقالت ليف خلال زيارتها القاهرة، إن واشنطن تتواصل مع مصر ودول أخرى في المنطقة، لإنهاء حالة الصراع في ليبيا، لافتة إلى القضايا المشتركة بين كل من مصر وبلادها.

واعتبرت ليف أن عدم الاستقرار في ليبيا على مدى عقد من الزمن، ساهم في التأثير على الأمن القومي المصري والحدود المصرية، مضيفة أن “واشنطن والقاهرة أجرتا العديد من المناقشات بشأن الوضع الليبي، آخرها لقاء وزيري الخارجية الأمريكي والمصري في نيويورك، على هامش اجتماعات الأمم المتحدة”.

ونوّهت المسؤولة الأمريكية إلى اللقاء الذي جمع كل من وزير خارجية أمريكا بلينكن بنظيره المصري سامح شكري، واصفة له بـ “الفرصة الجيدة لتبادل وجهات النظر”

وتابعت: “تبيّن لنا خلال اليومين الماضيين، أننا لسنا بعيدين عن القاهرة على النحو الذي نتخيله فيما يتعلق بالشأن الليبي، وتوجد فرصة حقيقية أمام ملايين الليبيين من أجل الذهاب إلى مراكز الاقتراع، وانتخاب حكومتهم، والاستفادة من موارد بلادهم”.

وفيما يتعلق بالمبعوث الأممي الجديد عبدالله باثيلي، أشادت ليف بباثيلي، معتبرةً أنه على دراية بليبيا وأطرافها المتصارعة، وهو وينسق بين القوى الدولية الفاعلة، ومن ضمنها مصر.

ووجّهت ليف دعوتها إلى الحكومة منتهية الولاية من أجل الدفع بالبلاد نحو الانتخاب، مشددى على ضرورة العمل على المنظومة الديمقراطية هناك”.

وأردفت: “إذا لم يكن الدبيبة على استعداد أن يدير هذا الأمر، فعليه أن يتنحى جانبا مثل الآخرين، وهو حر في اختياراته؛ إذ يجب أن يتم تنفيذ الخطوات، وإلا لن نرى أي تغيير”.

زر الذهاب إلى الأعلى