الرياضة

الاتحاد الدولي للمحترفين يحذر لاعبي كرة القدم من التوقيع مع الأندية الليبية

أصدر الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين “FIFPRO” اليوم تحذيرًا بشأن الانتقالات في الميركاتو الصيفي الحالي، حيث نصح لاعبي كرة القدم المحترفين بعدم التوقيع مع أندية في 7 دول بينها ليبيا.

وجاءت الدول السبعة التي نصح الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين بعدم التوقيع معها الجزائر والصين وليبيا ورومانيا والمملكة العربية السعودية وتركيا ودوري الدرجة الثانية باليونان بسبب انتهاكات تعاقدية في تلك البلدان.

وفي بيان رسمي قال: “فيما يتعلق بليبيا، يشعر “FIFPRO” بقلق متزايد بشأن العدد المتزايد من اللاعبين الأجانب الذين تقطعت بهم السبل في البلاد لأن الأندية التي توظفهم ترفض تقديم الوثائق عند المغادرة”

وأضاف: “في رومانيا وتركيا، تظل الانتهاكات التعاقدية من قبل أندية متعددة، منها التخلف عن سداد الرواتب، وهي مشكلة طويلة الأمد ومتكررة”.

أضاف البيان: “لا يزال العدد المتزايد من الأندية في رومانيا التي تدخل في إجراءات الإفلاس له عواقب وخيمة على اللاعبين، مما يدفعهم إلى إجراءات إفلاس لا تنتهي أبدًا مع فرصة ضئيلة أو معدومة للحصول على أي تعويض”.

وتابع: “في دوري الدرجة الثانية في اليونان، غالبًا ما تغلق الأندية دون الوفاء بديونها، على مدار العامين الماضيين، كانت اليونان الدولة التي تضم أكبر عدد من اللاعبين الذين يسعون للحصول على بعض رواتبهم غير المدفوعة من صندوق حماية اللاعبين”..

وواصل البيان: “يعد عدم دفع الرواتب أيضًا مشكلة متكررة للاعبين في الجزائر والصين والمملكة العربية السعودية”.

واتم البيان: “نشجع اللاعبين الذين لديهم مخاوف أو أسئلة على الاتصال باتحاد اللاعبين الوطني أو FIFPRO”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى