الأخبار

الفارسي: المجتمع الدولي بخطواته يزيد التأزم ويولد الصراعات

اعتبر رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة درنة، يوسف الفارسي أن البيان الأمريكي الأوروبي تحدث عن حكومة موحدة تعمل لصالح ليبيا وهي ليست إحدى الحكومتين الحاليتين ولا حكومة ثالثة موازية، كما سبق وحدث مع فايز السراج بل حكومة بديلة ترث كل ما سبق.

الفارسي، وفي تصريحات لموقع “العين الإخبارية”، قال: “إن هنالك مقترحا أمريكيا بتشكيل حكومة جديدة وتجميد حكومتي باشاغا والدبيبة، يتوافق عليها المجتمع الدولي، خاصة مع النزاع الحاصل على السلطة ولضمان عدم إحراج أحد الطرفين والدول الداعمة له”.

وأشار إلى أن “المجتمع الدولي بخطواته يزيد التأزم ويولد الصراعات، خاصة أن كل طرف ليبي لديه من يدهمه ويريد أن يسيطر بالقوة”.

ونوه إلى أن “جميع الأطراف بما فيها الدولية تستعد استعدادات حرب، ومؤخرا تم إنشاء قواعد عسكرية دولية جديدة، ولذلك لن يكون هنالك حل إلا بتشكيل حكومة جديدة تيسر الطريق إلى الانتخابات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى