الأخبار

وليامز: ندعو للامتناع عن أي تحرك أحادي يقوض المسار السياسي الليبي

قالت المستشارة الأممية بشأن ليبيا ستيفاني وليامز إن رئيسي مجلسي النواب والدولة سيلتقيان في جنيف الثلاثاء المقبل لوضع اللمسات الأخيرة على الوثيقة الدستورية خاصة ما يتعلق بالتدابير الانتقالية.

وأشادت وليامز في تصريحات لموقع ”سكاي نيوز عربية” باجتماعات المسار الدستوري في القاهرة، قائلة إنها تمكنت من تسوية عدد من القضايا الخلافية في الوثيقة الدستورية، ولفتت إلى أن المحادثات المقبلة ستركز على التدابير الانتقالية وملف الانتخابات.

وأضافت: “فقط حكومة ليبية منتخبة وذات سيادة يمكنها الانخراط في النقاشات المتعلقة بإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، وندعو الأطراف الليبية للامتناع عن أي تحرك أحادي من شأنه تقويض الثقة في المسار السياسي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى