الأخبار

الأمم المتحدة: نأمل أن يضع القادة الليبيون أولًا وقبل كل شيء مصالح الشعب الليبي على رأس جدول أعمالهم

أعربت الأمم المتحدة أمس الثلاثاء عن خيبة أملها لعدم توصل الأطراف الليبية إلى اتفاق بشأن قاعدة دستورية تُجرى وفقًا لها الانتخابات، مؤكدةً في الوقت نفسه أن الأوان لم يفت بعد للتوصل إلى اتفاق.

المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك قال خلال مؤتمر صحفي له: “لا يسعنا إلا أن نشعر بخيبة أمل لأن الفصائل الليبية فشلت في التوصل إلى اتفاق من أجل الناس في بلادهم، من أجل الملايين الذين سجلوا للتصويت، والذين أرادوا أن يكونوا قادرين على التعبير عن آرائهم السياسية بحرية”، وفقًا لما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

واستدرك دوجاريك: “ما أفهمه هو أنه قد يكون هناك اجتماع آخر خلال الأيام العشرة القادمة”.

دوجاريك أعرب عن اعتقاده بأنه لم يفت الأوان بعد للتوصل إلى نوع من الاتفاق، مضيفًا: “نأمل أن يضع القادة الليبيون أولًا وقبل كل شيء مصالح الشعب الليبي على رأس جدول أعمالهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى