الأخبار

قشوط: من ينتظر الحل من الأمم المتحدة يسير خلف السراب

علق المحلل السياسي محمد قشوط، على كلمة رئيس الحكومة المكلفة من البرلمان، فتحي باشاغا، التي وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة.

وقال قشوط في تغريدة عبر “تويتر”: “البارحة وجه فتحي باشاغا كلمة متلفزة للأمين العام للأمم المتحدة ذكره فيها بإنتهاء عمر الإتفاق السياسي وسقوط شرعية الأجسام المنبثقة عنه و أن حكومته قد كلفت ومنحت الثقة من البرلمان”.

وتابع؛ “الرد لم يتأخر من الأمم المتحدة وعلى غير العادة كان سريعا عبر المتحدث باسمها قالوا فيه صراحة إن “إنتهاء مدة الإتفاق السياسي كانت مشروطة بإجراء الإنتخابات ونحن نطالب الأطراف السياسية بعدم استخدام هذا التاريخ لتحقيق مكاسب من ورائه ونحث على عدم التصعيد ” إنتهى الإقتباس!”.

وأكمل قشوط أن “الترجمة الحرفية لهذا التصريح هي: «تطالب الأمم المتحدة ببقاء الوضع كما هو عليه الدبيبة في طرابلس وباشاغا في سرت وعدم اللجوء لتصعيد المسلح قد يساهم في تمكين الحكومة الليبية من السلطة لتساهم في تحقيق الإستقرار ولو نسبي»” .

وختم موضحًا؛ “وعليه الذي ينتظر الحل من الأمم المتحدة يجب أن يدرك بأنه يسير خلف السراب فإما أن «تشمر على ذراعك» أو إلتزم الصمت ووفر على نفسك الجهد والوقت “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى