تقارير

تايمز أوف مالطا: سلطات فاليتا لا تلتزم بقانون البحار وتعيد المهاجرين غير الشرعيين إلى ليبيا

طالب تقرير إخباري نشرته صحيفة “تايمز أوف مالطا” المالطية الناطقة بالإنجليزية السلطات المعنية في فاليتا باحترام حقوق المهاجرين غير الشرعيين.

التقرير الذي نقلته صحيفة المرصد، دعا هذه السلطات للتوقف عن الملاحقات القضائية للمهاجرين غير الشرعيين الـ3 قادر وعمارة وعبد الله ممن يتم محاكمتهم حاليًا بتهمة اختطاف سفينة “الهبلو 1″، في وقت يصرون فيه على عدم القيام بهذا وأنهم كانوا وسطاء للترجمة.

وأضاف التقرير: إن “البابا فرنسيس” أكد خلال زيارته الأخيرة إلى مالطا إن ليبيا ليست مكانًا آمنًا لإعادة المهاجرين غير الشرعيين ممن يتم إنقاذهم في البحر الأبيض المتوسط، لأنهم يصبحون بسهولة فريسة للمتاجرين بالبشر ممن يحولونهم إلى عبيد ويبيعون النساء ويعذبون الرجال.

وتابع التقرير: إن هذا الموقف الباباوي تم تأييده من قبل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لأن حقوق المهاجرين غير الشرعيين وحرياتهم تنتهك بشكل متكرر في ليبيا حيث يتعرضون للحبس والابتزاز والتعذيب والاغتصاب والعبودية والقتل التعسفي.

وبحسب التقرير لا تنتهك عمليات الإعادة إلى ليبيا قانون البحار الذي ينص بشكل قاطع على وجوب نقل الأشخاص الذين يتم إنقاذهم من ضائقة في البحر إلى مكان آمن فحسب بل أيضا حقوق الإنسان، متهمًا الحكومة المالطية بالالتزام بهذا القانون على الورق فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى