تقارير

منظمة الصحة العالمية تقيم أداء مختبرات الكشف عن الإصابة بوباء كورونا في ليبيا

أصدرت منظمة الصحة العالمية تقييمها لأداء مختبرات الكشف عن الإصابة بوباء كورونا في ليبيا البالغة (42) مختبرا خلال الربع الأول من العام 2022.

التقييم الذي نقلته صحيفة المرصد أشار إلى الإبلاغ بحلول نهاية مارس الماضي عن عمل (23) من هذه المختبرات أي ما نسبته (55%) من إجمالي عددها بكامل طاقتها، في حين احتاج المتبقي منها للمساعدة المتمثلة بالإمدادات الطبية والمعدات والصيانة وتوظيف الأفراد للتشغيل الكامل.

وبحسب التقييم تبين وجود أجهزة “آر تي – بي سي آر” في (34) مختبرًا وعدم توافرها في (4) مختبرات في وقت تعمل فيه (13) منها بنظام نوبة عمل واحدة بواقع (8) ساعات و(11) أخرى بنظام نوبتي عمل أي (16) ساعة، مشيرًا إلى تسجيل أكثر من ألف اختبار سعة يوميًا في عدة مختبرات.

وأضاف التقييم أن مختبر مركز بحوث التقنيات الحيوية في العاصمة طرابلس سجل 5 آلاف اختبار سعة و2500 في مختبر المركز الوطني لمكافحة الأمراض في مدينة الزاوية و1500 في نظيره في العاصمة و1300 في النظير الآخر في مدينة مصراتة ومثلها في مختبر مركز مصراتة الطبي.

وبين التقييم أن الحاجات الأساسية للمختبرات تم ترتيبها حسب الأولوية بالمعدات بالمواد الاستهلاكية وتدريب العاملين مبينا إن العمليات التقييمية امتدت لتشمل (40) مختبرًا من بين (42) إذ لم يتم الوصول لـ2 منها للتقييم قياسًا بـ(38) تم تقييمها في الربع الأخير من العام 2021.

وأضاف التقييم: إن المختبرين الإضافيين ممن تم تقييمهما هما مختبر المركز المرجعي القره بولليفي ومختبر في مستشفى المرج مبينا إن المعامل التي تم تقييمها توزعت بواقع 9 في المنطقة الشرقية و(27) في نظيرتها الغربية و(6) أخرى في الجنوب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى