الأخبار

الملف الليبي على طاولة السيسي و ولي عهد المملكة العربية السعودية

شدد البيان الختامي المشترك بين ولي عهد المملكة العربية السعودية محمد بن سلمان بن عبد العزيز والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على ضرورة الحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي الليبية، وأهمية توصل الليبيين إلى حل ليبي/ ليبي انطلاقاً من الملكية الليبية للتسوية دون أي إملاءات أو تدخلات خارجية وصولاً إلى عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بالتزامن.

ومن جانبه ثمّن بن عبد العزيز جهود مصر الرامية إلى استعادة ليبيا لأمنها ووحدتها وسيادتها واستضافتها الكريمة لأعمال المسار الدستوري الليبي بالتنسيق مع الأمم المتحدة بما أتاح المجال الحر لليبيين لرسم مستقبل بلادهم.

وأكد الجانبان بحسب بيان صادر عن المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية المصرية، على أهمية دعم دور المؤسسات الليبية واضطلاعها بمسؤولياتها، وأشادا في هذا السياق بالجهود الوطنية المخلصة والإجراءات والقرارات الشرعية الصادرة عن مجلس النواب الليبي كونه الجهة التشريعية المنتخبة والمعبرة عن تطلعات الشعب الليبي الشقيق.

كما شدد الجانبان على أهمية البدء الفوري في تنفيذ خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا بدون استثناء أو مماطلة وفي مدى زمني محدد تنفيذاً لقراري مجلس الأمن رقمي 2570 و2571 ومخرجات قمة باريس ومسار برلين وجامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي وآلية دول جوار ليبيا.

وأعربا عن الدعم لجهود اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 ذات الصلة وكذلك حفظ اتفاق وقف إطلاق النار بما يصون أمن واستقرار ومقدرات ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى