الأخبار

الرعيش: المحادثات الدستورية في القاهرة فشلت وأتوقع ضياع آخر فرصة للحل الليبي

رأى المحلل السياسي محمد الرعيش أن المحادثات الدستورية في القاهرة فشلت، لأن ما تبقى من نقاط خلاف تعتبر أهم القضايا التي أعاقت سابقاً التوصل إلى توافق بين الليبيين، وعطلت إجراء الانتخابات الماضية في البلاد.

الرعيش أشار في تصريح صحفي إلى أن المواد المتفق عليها وعددها 180 لم يكن حولها خلاف منذ البداية.

واستبعد إمكانية الحسم في تحديد من يحق له الترشح لرئاسة الدولة، متوقعًا ضياع آخر فرصة للحل الليبي، وذلك لاعتبارات عديدة، أبرزها أن هذه المواد الخلافية هي نقاط حسّاسة ومصيرية للأطراف الليبية المتنازعة، إضافة إلى التفكك والانقسام الحالي بين المؤسسات والقوى الليبية بسبب النزاع الحاصل على السلطة، الذي سيكون عاملًا مؤثرًا في ملف المسار الدستوري في اتجاه منع أي فرص للتقارب وللحلّ، إلى جانب عامل الأرض والميدان الذي تتحكم فيه الميليشيات المسلحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى