مال وأعمال

المزوغي: 22 ألف موظف في الشركات المتعثرة.. ونعكف على المطابقة النهائية مع صندوق الضمان الاجتماعي

قال رئيس لجنة الشركات المتعثرة والمنسحبة ووكيل وزارة العمل بحكومة تسيير الأعمال منتهية الولاية حسام المزوغي أن اللجنة اقتربت من إنهاء عملها، وخلال هذا الأسبوع سيتم الإعلان عن التقرير النهائي.

المزوغي أكد في تصريحات صحفية، أن اللجنة تعكف حاليًا على المطابقة النهائية مع صندوق الضمان الاجتماعي، لأن بعض الشركات لديها عدد كبير من العمال بصدد الإحالة على التقاعد، وشركاتهم لم تدفع للصندوق الضريبة الضمانية، مضيفًا: “سنحاول حل هذه الإشكالية، وقد وصلنا إلى حلول بنسبة تزيد عن 95%”.

كما أوضح أن المطابقة تتم بمقارنة الاسم واسم الأم لا الرقم الوطني تفاديًا لتكرر أي اسم، فالعدد يصل إلى 22 ألف موظف، وهذا أحد أسباب تأخر إنجاز هذا الملف، على حد قوله.

وأردف: “أخذنا على عاتقنا حل هذه المشكلة من جذورها، والملف لم يفتح منذ أكثر من 11 عامًا، ومعظم الشركات ذات العلاقة وقفت على آلية عملنا، وبعضها تأخر في استكمال الإجراءات ولم يوافنا إلا بعد أشهر”.

وأكمل: “وجدنا عددًا من العمال بالشركات المتعثرة يزاولون مهنا أخرى، ونحن بصدد إعادة تشغيل وهيكلة الشركات من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وسنعمل على توفير فرص عمل وفق الخبرة والمؤهل لهذه الفئات”.

وواصل: “بعد حل الإشكالية وتمكينهم في سوق العمل سيتحسن راتبهم بأفضل مما كان عليه في السابق، ومن يحال للتقاعد سيكفل الضمان مرتبه”.

المزوغي نوه إلى أن الضمان طالب الشركات بقيمة الضريبة، مختتمًا: “نحن نحاول إيجاد طريقة لسدادها دون المساس بمرتبات العاملين بهذه الشركات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى